أخبار عاجلة
الرئيسية / تكنولوجيا / شركات التكنولوجيا9 تساهم في وضع تشريع جديد لحماية الخصوصية

شركات التكنولوجيا9 تساهم في وضع تشريع جديد لحماية الخصوصية

دبي برس
تتعاون شركات التكنولوجيا في الولايات المتحدة مع صناع السياسات للمساعدة في صياغة تشريع فيدرالي جديد لحماية الخصوصية يهدف إلى تجاوز التداعيات المُتعلقة بتعاملهم مع البيانات الشخصية للمستهلكين، حسبما جاء في  تقرير صحيفة وول ستريت جورنال.

تأتي الجهود التي تبذلها التحالفات التقنية مثلمجلس صناعة تكنولوجيا المعلومات – الذي يمثل عمالقة الإنترنت مثل فيسبوك وأمازن وجوجل وسيلز فورس Salesforce – بعد أن رفضت هذه الشركات أن تطبق العديد من أنواع الإجراءات الفيدرالية المتعلقة بالخصوصية لسنوات.

تشمل العناصر المحتملة للتشريع – التي تبلورت في المحادثات بين ممثلي الصناعة ومسؤولي إدارة ترامب والمشرعين – العديد من النقاط التي تطالب بها شركات التكنولوجيا بقوة منذ فترة.

والأهم من ذلك أن هذا التشريع من شبه المؤكد أنه سيسبق القوانين التي تسنها الولايات بشأن الخصوصية على الإنترنت مثل قانون ولاية كاليفورنيا، حيث اعتمدت الولاية في الآونة الأخيرة قانون خصوصية جديد خاص بها، في حين تخشى شركات التكنولوجيا من أن القواعد التي تضعها كل ولاية على حدة يمكن أن تخلق مجموعة من القواعد التنظيمية المرهقة.

مقارنة بقانون ولاية كاليفورنيا للخصوصية ولائحة حماية البيانات الجديدة GDPR التابعة للاتحاد الأوروبي من المرجح أن يكون التشريع الأمريكي الجديد أقل صرامة. وفي خضم معارضة الجمهوريين والكثيرين في الصناعة ربما لا تقدم القواعد الفيدرالية العديد من الفرص للمستهلكين لرفع دعاوى قضائية خاصة بشأن الانتهاكات رغم أن ذلك قد يتغير إذا سيطر الديمقراطيون على أحد مجلسي الكونغرس الأمريكي أو كليهما كنتيجة للانتخابات القادمة في شهر نوفمبر القادم.

من المرجح أن يُسلّم التشريع الفيدرالي الكثير من أعمال كتابة قواعد الخصوصية التفصيلية إلى لجنة التجارة الفيدرالية FTC، وثمة مسألة أخرى تثير الاهتمام تتمثل في تقييد إمكانية التحيز من جانب الشركات وعملائها من رجال الأعمال ضد المستخدمين على أساس العرق والفئات الأخرى.
المصدر البوابه العربيه

عن علي صلاح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اخفاء الاعلان
Hide Ads